وزارة الثقافة
rss
rss
rss
rss
rss
القائمة الرئيسية

متابعات ثقافية

البيوت والمراكزالثقافية
مقالات
حوار ولقاء
البريد الالكتروني
محرك بحث الموقع
معلومات المستخدم


مرحبا,
زائرنا الكريم

عضو جديدعضو جديد
اسم المستخدم:
كلمة المرور :

فعاليات بغداد عاصمة الثقافة العربية
الأحصائيات
عدد زوار الحالي:7
عدد زوار اليوم:120
عدد زوار الشهر:9524
عدد زوار السنة:133473
عدد الزوار الأجمالي:1157066

كلمات في رحاب الملتقى الشعري العربي العراقي


في عالم الشعر تنساب الكلمات بلا استئذان، وتغدو كموسيقى جميلة تطرب من يستمع إليه، والأجمل إن الشعر يعبر عن السر المكنون في ذات الشاعر الذي يسعى صدقا" وإحساسا" أن يرسل رسالته وقد وجد ضالته في عالم الإنسان.

بهذه الرؤى ذهب شعراء العراق والعرب بكلماتهم ، وهم يعيشون أجواء الملتقى الشعري العربي العراقي الذي تحتضن بغداد الشعراء والصور اماسيه واصبوحاته الجميلة .

يقول الأمين العام للاتحاد العام للأدباء الشاعر إبراهيم الخياط : إن الملتقى الشعري العربي يعد ملتقى عربيا عراقيا للشعر، وبالتأكيد إن التسمية أتت لان العرب مشاركين، وهو يتزامن مع اليوم العالمي للشعر استنادا إلى ما أقرته منظمة اليونسكو بمبادرة من العرب، وتحديدا في الملتقى الشعري الفلسطيني، فكان هناك شعراء مثل محمود درويش وعز الدين المناصرة عام 1997 في باريس طرحوا هذه المبادرة، وهكذا كان اعتماد هذا التاريخ، ولكن لأول مرة يتم الاحتفاء بهذه المناسبة في العراق بهذا الشكل الثقافي الكبير، إذ كانت سابقا تعقد جلسات، ولكن هذه المرة ونحن نفتخر إن اتحاد الأدباء والكتاب يقوم بنفسه بهذه المهمة، وان الدعوات لم تقتصر على الشعراء العرب فحسب، وإنما لطيف من شعراء العراق المهمين الذين يسكنون المحافظات.

 يقول الشاعر السوري هاني نديم ، إن زيارته الحالية ليست الأولى للعراق وإنما العاشرة، لذلك فهو يجد في العراق على انه بلده، ذاهبا إلى انه لا شعر دون بغداد، وان مشاركته في حفل الافتتاح يعد مفرحا بالنسبة له.

يقول الشاعر العراقي ياس السعيدي ، انه لشيء جميل أن يحتفى بالشعر ولاسيما في العراق، في هذا الزمن غير الشاعر، وفي هذا البلد الذي يريدون أن يصورنه على انه ليس شاعر، فاليوم مؤسسات كبرى تحاول أن تسرق سيادة الشعر العراقي، ومثل هذه الملتقيات لا أقول إنها إعادة إثبات ذاتها، وإنما هي إثبات بديهية ، وهو إن الشعر عراقي سيبقى عراقيا، وأظن وفق هذه المعطيات التي أراها من جيل أو جيلين من الشباب سيبقى عراقيا لفترة طويلة. وحضوري قبل الدعوة لدعم المشروع ، وهذا واجب إنساني قبل أن يكون شعري.

 يقول الشاعر اللبناني مهدي منصور ، إن الشعر العربي يأبى إلا أن يجرب قصائده في العراق، فإذا اخذ الضوء الأخضر من الجمهور العراقي، ومن المشهد الثقافي العراقي فبإمكانه أن يؤسس لمشروع شعر، وبالنسبة لي لطالما أرى في العراق انه عائلتي، ولدي أهل وأقارب وشعراء في العراق، وعندما جئت إلى المربد قبل عامين ورأيت كيف الشعر احتشد في العراق، وان الجنوب العراقي كان مزدهرا فقلت كيف بغداد، واليوم احمد لله أن في هذه المناسبة الكونية التي تمر فيها الشمس في 21/ 3 ويتساوى بها الليل بالنهار، أي يتساوى بها الحب والإبداع والجمال في المسرح الوطني اليوم

أرسلت بواسطة: أدارة الموقع | التاريخ: 23-03-2017 | الوقـت: 10:07:18 صباحا | قراءة : 50 |

التصويت على المقال

المعدل: المعدل: 0عدد المصوتين:0

_EXCELLENT _VERYGOOD _GOOD _REGULAR _BAD
تاريخ أخر تحديث الموقع:- [ 2017-06-24 ]
عناوين اخر المقالاتالتاريخ
فريق ادراج بابل على لائحة التراث العالمي يواصل لقاءاته 2017-06-24
المفتش العام لوزارة الثقافة يهنئ العراقيين بحلول عيد الفطر المبارك 2017-06-24
وزير الثقافة يهنئ العراقيين بعيد الفطر المبارك 2017-06-24
وزارة الثقافة تفتتح مكتبة مقهى (البيروتي) 2017-06-23
قبل حلول العيد -مسرحيتان للأطفال تحت الاضواء الاعلامية 2017-06-23
الحان ايام زمان في امسية موسيقية في قاعة الرباط 2017-06-23
وزارة الثقافة ترحب بالبدء بفتح معهد( غوته) الالماني في بغداد 2017-06-23
هيئة الآثار والتراث: عصابات داعش ترتكب جريمة أخرى لتزيد من حلاكة تاريخ... 2017-06-22
وزير الثقافة يدين العمل الوحشي بتفجير منارة الحدباء والجامع النوري الك... 2017-06-22
أنامل الأطفال تتعلم الأنغام الموسيقية 2017-06-22

لجنة المفصولين السياسية المركزية

مواقع الكترونية اخرى
رئاسة جمهورية العراق
موقع رئاسة الوزراء
موقع وزارة الدفاع
موقع وزارة الداخلية
لجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية
موقع وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة
موقع وزارة النقل
موقع وزارة النفط
موقع وزارة التعليم العالي
موقع وزارة التربية
موقع وزارة الكهرباء
موقع وزارة التجارة
موقع وزارة الصناعة
موقع وزارة الصحة
دليل مراجعات المواطنين وسياقات العمل لدوائر الوزارة
قائمة الاستفتاءات
 جائزة الابداع العراقي 2015
ممتاز
جيد جدا
جيد
سيء



النتائــج
المزيد من الأستفتائات

عدد المصوتين: 145
محرك بحث قوقل
Google
الوقت
تقويم

 

صفحة جديدة 1
Unsecure Version, License Has Expired